18 سبتمبر 2018

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يقّر توسعة صلاحيات مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه بدبي لتشمل تنظيم قطاع تبريد المناطق

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يقّر توسعة صلاحيات مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه بدبي لتشمل تنظيم قطاع تبريد المناطق

خلال اجتماعه  الواحد والخمسين

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي الاجتماع الواحد والخمسين للمجلس، وذلك بحضور سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس. وحضر الاجتماع سعادة/ أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس، وأعضاء المجلس الأعلى للطاقة كل من داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، ووليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، وعبدالله عبدالكريم، مدير عام دائرة شؤون النفط، وناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول.

وفي بداية الاجتماع، إطلّع أعضاء المجلس على الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والذي تضمن عدة مواضيع منها توسعة صلاحيات مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه بدبي لتشمل تنظيم قطاع تبريد المناطق في إمارة دبي، والمضي قدماً في وضع دراسة لإستراتيجية التلوث الضوضائي.

وقال سعادة /سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: "تحقيقاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، في تعزيز التنمية المستدامة الشاملة والاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة، استعرضنا في الإجتماع الواحد والخمسين عدداً من الاستراتجيات والخطط والبرامج الواعدة التي تساهم في تحقيق أهداف مئوية الامارات 2071 لتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال المقبلة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم".

وأضاف سعادته: "تم خلال الإجتماع الإطلاع على آخر مستجدات برنامج وحدات ائتمان الكربون (برنامج إعادة تأهيل المباني القائمة وبرنامج إنارة الطرق) من قبل مركز دبي المتميز لضبط الكربون الذي يساهم في الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وخطة دبي 2021، لجعل دبي مدينة ذكية ذات بيئة نظيفة وصحية مستدامة، حيث نعمل على دعم المشاريع التي ترتكز على آلية التنمية النظيفة، واستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية التي تهدف لخفض هذه الانبعاثات بنحو 16% بحلول 2021".

ومن جانبه، قال سعادة /أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي: " إطلّع الأعضاء خلال الإجتماع على برنامج جائزة الإمارات للطاقة 2020 تحت شعار "إلهام الابتكار لطاقة مستدامة" والذي يسعى الى استقطاب وتكريم أفضل الأبحاث والدراسات العاملة على دراسة الواقع الحالي في مجال الطاقة وتطوير الحلول التي من شأنها ايجاد تقنيات وآليات تواجه التحديات البيئية الراهنة، حيث يتزامن الحدث مع إكسبو 2020 دبي ".

وتم خلال الاجتماع الاطلاع على آخر مستجدات مشاريع التوسعة الرئيسية لشركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك) و"متجر ديوا الذكي" الذي أطلقته هيئة كهرباء ومياه دبي عبر تطبيقها الذكي لتوفير عروض وخصومات حصرية لمتعامليها بالتعاون مع شركات القطاعين الحكومي والخاص. وتم أيضاً الاطلاع على استراتيجية تعزيز التوطين في المؤسسات والهيئات المنضوية تحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة في دبي.


تواصل معنا بالهاتف

عن طريق الهاتف

التواصل بالبريد الإلكتروني

عن طريق البريد الإلكتروني

تواصل معنا عبر مواقعنا

عن طريق زيارتنا

  • السبت إلى الخميس 7:30 ص حتى 8:00 م
  • ابحث عن أقرب فرع
Happiness Icon