26 مارس 2017

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يوافق على خارطة طريق صندوق دبي الأخضر

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يوافق على خارطة طريق صندوق دبي الأخضر

خلال اجتماعه رقم 44

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بحضور سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي الاجتماع الـ 44 للمجلس، والذي جرت خلاله مناقشة سير العمل في تنفيذ كبرى المشاريع والمبادرات والبرامج في قطاع الطاقة التي تتماشى مع أهداف رؤية الامارات 2021 وخطة دبي 2021 التي تهدف الى تحقيق بيئة نظيفة وصحية ومستدامة ودفع مسيرة دبي للمضي قدما في تحقيق طموحاتها في مجال الاقتصاد الاخضر.

وحضر الاجتماع كل من سعادة أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسعادة عبدالله بن كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الامارات العالمية للألمنيوم، وسعادة  سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، وسعادة عبدالله عبدالكريم، مدير عام دائرة شؤون النفط، وخالد محمد شريف، مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي، ووليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، إلى جانب ناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول، وسيمون كاتل، المدير العام لهيئة دبي للتجهيزات.

وأطّلع أعضاء المجلس خلال الاجتماع على عرض تفصيلي حول خارطة طريق صندوق دبي الأخضر وآلية عمله وإنشاء الهيكل التنظيمي والتشريعات.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: " أطلق سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، "صندوق دبي الأخضر"، كخطوة هامة لتشجيع الاستثمار في المشاريع الخضراء وتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للاقتصاد الأخضر.  وينسجم "صندوق دبي الأخضر" مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف للوصول بدبي إلى المرتبة الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية بحلول 2050. وسيركز "صندوق دبي الأخضر" على مشاريع تدعم تنفيذ استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والكفاءة، بما في ذلك نشر الألواح الشمسية الكهروضوئية على الأسطح، ضمن مبادرة شمس دبي، وإعادة تأهيل المباني وغيرها من مشاريع رفع كفاءة استهلاك المياه والطاقة، ومشاريع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية".

وأضاف سعادة / الطاير: "سيسرع صندوق دبي الأخضر والذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة آليات التمويل للعديد من البرامج والمشاريع القائمة حاليا في دبي والتي تدعم رؤية دبي في مجالات الاقتصاد الأخضر. وقد خصص "صندوق دبي الأخضر" 100 مليار درهم من أجل تمويل المشاريع الخضراء لتوفير فوائد قصيرة وطويلة الأجل للمستثمرين والمشاريع الراغبة بالتمويل، وكذلك تطوير الاقتصاد بشكله الأوسع في دبي. ويشارك في تمويل الصندوق مستثمرين مؤسسين من إمارة دبي بالإضافة الى القطاع الخاص وبنوك عالمية ومؤسسات استثمارية كبرى".

ومن جهته قال سعادة/ أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي: "اطّلع الاعضاء على عرض مقترح لتقديم حوافز من هيئة الطرق والمواصلات لتشجيع دخول السيارات الكهربائية والهجينة إلى أسواق دبي مواكبة لمبادرة دبي للتنقل الاخضر وخفض الانبعاثات وتماشياً مع استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية التي تهدف لخفض هذه الانبعاثات بنحو 16% بحلول 2021".

وأضاف سعادة/ المحيربي: "كما تم الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في شركة الامارات العالمية للألمنيوم لتعزيز كفاءة التشغيل وتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، حيث تم استعراض البرامج القائمة في السنوات الأخيرة في مناطق جبل علي والطويلة، والتي بلغت نسبة إنجازها 41%، ومنها إعادة تأهيل أنظمة توربينات الغاز التي ستقوم بتوفير حوالي 53% من الطاقة، وتطوير آليات تبادل الطاقة بين الطويلة وشبكة أبوظبي لتحقيق كفاءة الطاقة بنسبة 6%. وتهدف هذه الخطة، التي تدخل ضمن تبني المبادرات والاستراتيجيات والتقنيات الجديدة في برنامج المسرعات الحكومية، إلى خفض الانبعاثات في الامارات العالمية للألمنيوم بنسبة 16% خلال مدة 100 يوم".

تواصل معنا بالهاتف

عن طريق الهاتف

التواصل بالبريد الإلكتروني

عن طريق البريد الإلكتروني

تواصل معنا عبر مواقعنا

عن طريق زيارتنا

Happiness Icon